مجلة الصحة و الجمال

نصائح و تلميحات

موقعنا على جوجل بلس

أهمية الدهون في الغذاء الصحي – أسئلة يجيب عنها

في لقاء شيق في منتدى الصحة العامة و الطب البديل في لندن قام الأستاذ الدكتور مصعب عزاوي أستاذ علم الأمراض في جامعة لندن بالإجابة عن استفسارات الحضور الطبية بلغة إنجليزية مبسطة تهدف لتحقيق الفائدة و مساعدة الجميع.  و افتتح د. مصعب عزاوي محاضرته بالقول بأن الدهون ليست فقط وقود للجسم و لكنها أيضاً مصيرية للصحة. فهي مكونة من الأحماض الدهنية؛ و هو مكون أساسي في كل غشاء لخلايا الجسم. بدون الأحماض الدهنية لن يعمل الغشاء بشكل ملائم. كما أنه يمتص و ينقل فيتامينات الدهون  القابلة للذوبان (فيتامينات أ-د-ه-ك) في الدم، و مصدر أساسي للأوميجا 3- و الأوميجا 6 الأحماض الدهنية الغير مشعة.


و أضاف د. مصعب عزاوي بأن يكون الدهن نفسه قد ذو سعر حراري مرتفع، و لكن لا يعني هذا أنه قد يجعلك سميناً. بل في واقع الأمر العكس هو الصحيح، فالدهون مشبعة، مما يعني أنها تعطي جسدك الشعور بالامتلاء و بإشباع شهيتك. على نقيض ذلك، تقليل الدهون و الأطعمة القليلة الدهون من المحتمل لها أن تسمنك حيث أنها لا تشعرك بالشبع. بدون الدهون و الألياف سوياً، ستكون جائعاً بعد انتهائك من تناولك الطعام، باحثاً عن المزيد من الطعام و هكذا تعد لنفسك حلقة مفرغة من فرط تناول الطعام.


ملخص أهمية الدهون حسب المحاضر د. مصعب عزاوي:
مهم جداً لوظائف غشاء الخلايا.
تلعب دوراً مهم في عملية امتصاص و نقل الفيتامينات الأساسية.
عندما يتم تناوله مع الألياف، يساعدك على الشعور بالامتلاء لمدة أطول.

سؤال: كم أحتاج من الدهون؟.
إجابة: د. مصعب عزاوي
لم تنصح IOC بخصوص الدهون و على الرغم من ذلك فقد اقترحت ACSM أنه يجب على الرياضيون أن يتبعوا دليل الدهون للتعداد العام (20-35 %) (هذا أمر مثير للجدل جداً نظراً للتغطية الإعلامية الأخيرة، و الجدال اللاحق بين العلماء و أخصائيين التغذية!).
منذ العام المنصرم 2015، ظهرت أدلة جديدة حول الدهون و السمنة و الصحة و أصبحت النصائح السابقة بخصوص دهون الحمية الغذائية المحدودة أقل تأكيداً. أُسس دليل الحمية الغذائية الوطني للمملكة المتحدة عام 1984 من قبل قسم الصحة، مبني على دراسات (بالتحديد دراسة أنكل كيز للسبع دول) اقترحت أن أمراض القلب حدثت بسبب تناول الكثير من الدهون (كيز 1980) تم إعادة اختبار تلك الدراسات و قد أثبت أن الربط بين الدهون و أمراض القلب ضعيف عن طريق تجارب متحكم بها عشوائية أكثر حداثة و صرامة.
على سبيل المثال، النطاق الواسع لمبادرة دراسة صحة المرأة لتجنب أمراض القلب و الأوعية الدموية لم تجد أي فائدة للحمية الغذائية القليلة الدهون (هاوورد إت أل 2006). المتبعين للحمية الغذائية القليلة الدهون. لم تقل لديهم نسب خطر الإصابة بأمراض القلب أو الجلطات أكثر من 8 سنوات بالمقارنة مع المتناولين للحمية الغذائية الكثيرة الدهون. و على الرغم من ذلك، لا تزال النصيحة بتناول حمية غذائية قليلة الدهون تشكل الأساس في دليل الحمية الغذائية و سياسات الطعام في المملكة المتحدة و دول أخرى.


سؤال: هل تناولي للدهون يجعلني سمين؟.
إجابة: د. مصعب عزاوي
على الرغم من الانخفاض في معدل تناول الدهون على مدار الثلاثين عاما الماضيين، ظهرت السمنة بعشر أضعاف، و في عام 2011 كانت هناك سمنة بنسبة 26% للنساء و 24% للرجال (كانت هذه التقديرات هي الأخيرة في وقت النشر).
إن تعداد الأشخاص لكلاً من السمنة و الوزن الزائد كان بنسبة 58% للنساء و 65% للرجال. و بالتشابه، معدل الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني قد ارتفع بشكل درامي عام 1980 بحوالي 800.000 إلى 3 مليون في عام 2013.
و لذلك لماذا معدلات السمنة و الإصابة بمرض السكري في ارتفاع؟ بالتأكيد ليس بسبب تناول الأشخاص للدهون. إحدى المشاكل هي تقطيع الأشخاص للدهون و إبدالها بسكريات و كربوهيدرات مكررة معالجة بشكل كبير – و هي وصفة لحدوث كارثة. الكربوهيدرات العالية النسبة  و الحمية الغذائية القليلة الدهون  من شأنهم أن تزيد من مستويات الدهون الثلاثية في الدم (السمنة)و تتسبب في جلطات في القلب بعكس تناول الحمية الغذائية العالية الدهون.


سؤال: ما هي أنواع الدهون المختلفة:
إجابة: د. مصعب عزاوي
عندما نشير إلى الدهون المشبعة و الأحادية الغير مشبعة و المتعددة الغير المشبعة، فإننا نشير إلى عدد الروابط المزدوجة في جزيئات الأحماض الدهنية:
لا تحتوي الدهون المشبعة على روابط مزدوجة.
تحتوي الدهون الأحادية الغير مشبعة على رابط مزدوج واحد.
تحتوي الدهون المتعددة الغير مشبعة على رابطين مزدوجين أو أكثر.


الدهون المشبعة:
متواجدة في جميع الدهون، و لكنها متواجدة بنسب أعلى في الدهون الحيوانية و المنتجات المصنعة بزيت النخيل أو بزيت نواة النخيل، تتضمن المصادر الرئيسية على :

 

  • لحم.

  • زبده.

  • زيت جوز الهند.

  • زيت النخيل و زيت نواة النخيل (دهن نباتي).

  • لبن، زبادي، جبن.

  • شحم الخنزير.

  • صفار البيض.

  • المارغارين، البسكوت، الكيك، التحلية...إلخ المصنع بزيت النخيل أو نواة النخيل.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد